أوسوريو: لم أبك في مباراة المقاولون.. لن أغير طريقة لعبي.. ويمكننا التعويض بالدوري
1 min read

أوسوريو: لم أبك في مباراة المقاولون.. لن أغير طريقة لعبي.. ويمكننا التعويض بالدوري

أكد الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني لنادي الزمالك، أنه لم يبك خلال أحداث مباراة المقاولون، مشيراً إلى أنه لا بديل عن الفوز بثلاثية أمام أرتا سولار بالكونفدرالية.
وتعادل الزمالك مع نظيره المقاولون العرب، بهدف لمثله، ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري المصري.
وقال أوسوريو في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي عقب مباراة المقاولون: “كرة القدم اخترعت 1862 وهناك نوعين من اللعب، فرق تهاجم وأخرى تدافع وتلعب على رد الفعل”.
وأضاف: “الفريق الذي يعتمد على الدفاع يلعب على التحولات الهجومية لتسجيل هدف، والأصعب أن تستحوذ على الكرة وتهاجم في المباريات”.
وتابع: “المنافس كان يدافع على المساحات في المباراة، ولاعبو الزمالك الناشئين أمثال محمد طارق ومحمد حسام بيسو وإيشو ظهروا بصورة جيدة، ويتحسنون بمرور الوقت”.
وأكمل: “أتحمل مسؤولية قصر فترة الإعداد للزمالك، وفترة الإعداد التي خاضها مانشستر سيتي هي نفسها التي خاضها الزمالك في الفترة الماضية قبل انطلاق الموسم، والزمالك يتحسن والفريق يؤدي المطلوب منه في المباريات”.
وواصل مدرب الزمالك: “لم أبك في المباراة، الأمر الذي قد يزعجني هو مرض والدتي فقط، ولكن المكسب والخسارة يحدثان في كرة القدم”.
وأردف: “أجريت تغييرات بسبب حصول بعض اللاعبين على بطاقات صفراء مثل حسام عبد المجيد، كما أن إيشو لاعب عمره 20 عام، ويلعب في مكان يشارك فيه شيكابالا وزيزو ونداي، وهو لاعب لديه إمكانيات جيدة”.
وأضاف أوسوريو: “في حالة الفوز يتم الإشادة بي ولكن في حالة الخسارة يتم انتقادي، لن أقوم بتغيير طريقة لعبي أو أسلوبي، ولكن من الممكن أن أقوم بتغيير اللاعبين الذين يشاركون في المباريات”.
وأكمل: “فريقي يسعى لخلق أكثر عدد ممكن من الفرص في كل مباراة، وهذا أمر صعب وليس سهل، ولا يوجد 11 لاعب في التشكيل الثابت لأن الأمر يتغير وفقا للخصم”.
وتابع: “الدوري المصري قوي والمستويات متقاربة بين جميع الفريق ولا يوجد لاعب في العالم يستطيع لعب 3 مباريات في 10 أيام”.
واختتم أوسوريو تصريحاته: “فضلت إراحة الثلاثي عمر جابر ونبيل دونجا والمثلوثي استعدادا لمواجهة أرتا سولار، ولا بديل في هذه المباراة سوى الفوز بثلاثية، ولكن بطولة الدوري يمكن أن يتم التعويض فيها خصوصا وأننا لازلنا في الجولة الثانية”.
اقرأ أيضاً..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *