"عودة المنحوس للمنتخب" .. عندما وقفت كورونا والبدري ضد حلم "حمدي" الأوروبي
1 min read

"عودة المنحوس للمنتخب" .. عندما وقفت كورونا والبدري ضد حلم "حمدي" الأوروبي

أعلن الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة البرتغالي روي فيتوريا عن القائمة الأولية للاعبين المحترفين لمعسكر شهر أكتوبر المقبل والتي ضمت صانع ألعاب مونتريال الكندي أحمد حمدي بعد أكثر من عام من ظهوره الأول والأخير مع الفراعنة.
ومن المقرر أن يخوض المنتخب الوطني معسكرًا خلال الفترة من 9 إلى 17 أكتوبر المقبل؛ حيث سيتخلله مباراتين وديتين أمام زامبيا ثم الجزائر يومي ١٢ و ١٦ أكتوبر.
ويملك حمدي خريج قطاع الناشئين قصة مثيرة مع كرة القدم لازمه فيه النحس في حلمه بالاحتراف الأوروبي الذي ذهب من أجله إلى أقصى الكرة الأرضية.
حمدي الذي يبلغ من العمر 25 عامًا صعد للفريق الأول للأهلي هو في الـ 17 من عمره في موسم 2014-2015 تحت قيادة الإسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني الأسبق للفريق الأحمر ليستمر مع الفريق بعد رحيل المدرب ويشارك بعدها مع البرتغالي جوزيه بيسيرو الذي رحل لتدريب بورتو بعد فترة قصيرة.
مع قدوم الهولندي مارتين يول شارك حمدي على فترات ثم جاء حسام البدري ليحصل اللاعب على فرصة عمره .
– فشل الاحتراف في أوروبا (1)
مع تولي بيسيرو تدريب سبورتنج براجا في عام 2016 بعد رحيله عن بورتو طلب التعاقد مع حمدي وبدأت المفاوضات في سبتمبر من عام 2016 عندما أعلن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة السابق بالأهلي عن وصول عرض من الفريق البرتغالي
عبد الحفيظ أكد وقتها أن حسام البدري لا يمانع من رحيل اللاعب بعدما طلب بيسيرو الحصول على خدمات حمدي في يناير 2017.
طلب براجا عبر مدربه بيسيرو لم يكن الأول حيث حاول النادي البرتغالي الحصول على خدمات اللاعب في الصيف خلال هذا الموسم إلا أن البدري رفض رحيل اللاعب.
المفاوضات في النهاية لم تكتمل والسبب هو عدم وصول الطرفين لاتفاق مالي بسبب محاولة حصول براجا على اللاعب مجانًا وهذا ما رفضه الأهلي بحسب ما كشف عنه حسام البدري في تصريحات إذاعية.
– فشل الاحتراف في أوروبا (2)
في صيف 2017 حاول حمدي أن يحقق حلمه بالاحتراف الأوروبي وهذه المرة من خلال خضوعه لفترة معايشة مع فريق أودينيزي الإيطالي والذي سبق وأن لعب بين صفوفه حازم إمام نجم الزمالك السابق.
حمدي كان عند حسن الظن خلال فترة اختباره مع أودينيزي عندما شارك مع الفريق الرديف ليسجل هدفًا ويصنع ثلاثة أهداف.
الفريق الإيطالي قدّم بالفعل عرضًا رسميًا للأهلي يطلب فيه الحصول على خدمات اللاعب مقابل 125 ألف يورو لمدة موسم وحيد على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء النهائي مقابل 725 ألف يورو لتصبح إجمالي الصفقة 850 ألف يورو.
المفاوضات لم تكتمل أيضًا ليفسر اللاعب بعدها سبب فشل الانتقال بأن الطرفين لم يتوصلا لاتفاق مادي، موضحًا عبر تصريحات تليفزيونية أن حسام البدري مدرب الفريق وقتها رفض رحيله.
وأضاف اللاعب :”أودينيزي تمسك بضمي بعدما جدّد عرضه لشرائي مقابل 1,2 مليون يورو وكان ذلك قبل إغلاق باب الانتقالات بأربعة أيام إلا أن عصام سراج مدير التعاقدات وقتها أبلغني بإغلاق الملف”.
– فشل الاحتراف في أوروبا (3)
رحل البدري عن الأهلي ثم تعاقب الفرنسي بارتريس كارتيرون والأوروجوائي مارتن لاسارتي على تدريب الأحمر ليبتعد حمدي عن الصورة ثم يذهب إلى الجونة الذي بدأ معه السير نحو طريق التألق قبل أن يقرر الفريق الساحلي وبعد منافسة مع بيراميدز في الاستعانة بخدماته نهائيًا مقابل 7 ملايين جنيه مع أحقية الأهلي في الحصول على 30% حال رحيله.
وكان حمدي على وشك الاحتراف في أوروبا مرة ثالثة ولكن جاء تفشي فيروس كورونا ليفرض الإغلاق على أوروبا ويفشل اللاعب في الاحتراف للمرة الثالثة في القارة العجوز.
نحو أقصى الكرة الأرضية
تلق حمدي عرضًا روسيًا، وآخر من مونتريال الكندي الذي يشارك في الدوري الأمريكي ليستعيره الأخير من الجونة ثم قام بتفعيل عقد الشراء من الجونة ليستمر معه حتى الآن.
وشارك حمدي مع مونتريال في 52 مباراة حيث سجل 3 أهداف وصنع هدفًا.
المنتخب
تحقق حلم حمدي في العام الماضي بعد أن وجه إليه إيهاب جلال المدير الفني السابق لمنتخب مصر الدعوة للانضمام إلى الفراعنة في يونيو الماضي ليلعب مباراة كوريا الجنوبية الوجية التي خسرها المنتخب 1-4 وكانت سببًا في الإطاحة بالمدير الفني.
وجلس حمدي على مقاعد البدلاء في مباراتي إثيوبيا وغينيا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية والتي صعدت إليها مصر ليسجل مشاركته الأولى في مباراة كوريا الجنوبية.
فيتوريا كان قد تواصل مع حمدي في نهاية العام الماضي من أجل ضمه للمنتخب ولكن الإصابة منعت اللاعب ليقرر المدرب البرتغالي منحع الفرصة في المعسكر القادم.
طالع أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *